إلى معتمد الحزب السوري القومي في الولايات المتحدة

رومة، 30/9/1938

حضرة معتمد الحزب السوري القومي في الولايات المتحدة
تسلمت أمس صادرتكم في 17 الجاري وهي تثبيت لمضمون رسالتكم السابقة، التي أرسلتموها إلى قبرص وأجبتكم عليها منذ أيام.
أريد أن أهنئكم على سهركم على مصلحة الحزب وعلى بث الدعوة في محيط أشعر معكم بصعوباته [....].
[....] وقد سرّني أيضاً بعض المعلومات الواردة في صادرتكم عن «الجامعة العربية» وأركانها، فمثل هذه المعلومات مفيدة جداً لي وللمركز، ويجب أن تدخل في كل تقرير رسمي (كل ثلاثة أشهر) ترفعونه إلى مكتب عبر الحدود [....].
إن التسهيلات في المعاملة جعلتني أفضّل الذهاب إلى البرازيل أولاً، وهناك أقوم بحملتي وأسير إلى الأرجنتين وغيرها في الجنوب، بينما يكون منفّذ المكسيك قد أكمل الترتيبات وشروط الزيارة، وتكونون أنتم قد استعددتم الاستعداد اللازم الذي ستقوّيه حملتي في الجنوب وما سينشر عنها. وسيرافقني في هذه الرحلة بصفة ناموسين لمكتب الزعمي، الرفيقان الأمين خالد أديب ومنفّذ شاطئ الذهب أسد الأشقر.
لا يهمنّكم تملّك الهوس الشيوعي بعض الرؤوس، فمتى وقفت على المنبر وقرعت الحجة بالصواب فلا بد أن يتغير الجو. سلامي إليكم وإلى جميع الرفقاء العاملين لحرية سورية ومجدها، ولتحيى سورية.

 

** معتمد الحزب السوري القومي في الولايات المتحدة: فؤاد أبو عجرم.

 

أنطون سعاده

__________________

- الأعمال الكاملة بأغلبها عن النسخة التي نشرتها "مؤسسة سعاده".
- الترجمات إلى الأنكليزية للدكتور عادل بشارة، حصلنا عليها عبر الأنترنت.
- عدد من الدراسات والمقالات حصلنا عليها من الأنترنت.
- هناك عدد من المقالات والدراسات كتبت خصيصاً للموقع.