إلى جورج بندقي

25/8/1940

رفيقي العزيز جورج بندقي،
وضعت لك، منذ يومين، في البريد العادي المسجل مغلفاً يشتمل على المقالين الأول من سلسلة مقالات في رشيد سليم الخوري ومنظوماته و«محاضرته» الأخيرة بعنوان أول «جنون الخلود». فأكرر هنا وجوب التدقيق في تصحيح الأغلاط المطبعية، وطبع ألف نسخة من هذه المقالات في كرّاس على حدة، كما فعلت بنداء الزعيم إلى الشعب السوري. وتابع السلسلة أرسله كله، أو تباعاً حسب الظروف.
بهذه المناسبة أذكر أنه بقي من كرّاس نداء الزعيم نحو ألف نسخة في سان باولو، ولا أدري إذا كان قد توزع منها شيء.
لذلك أشير عليك بإرسال مئتي نسخة منها إلى الولايات المتحدة هكذا: 100 إلى الأمين [فخري] معلوف مع ذكر أنك أرسلت 100 أخرى إلى راجي ضاهر.
مئة إلى هذا الرفيق الأخير على هذا العنوان:

Rage Daher
C / o As-Sameer
109 Atlantic Ave.
Brooklyn, N.Y.
U.S.A.

وقد نشر هذا الرفيق الأديب مؤخراً، مقالة في السمير التي يحرر فيها مقالة بعنوان «أرهائن نحن؟ ....» يحسن نقلها عن السمير إلى سورية الجديدة، مع ذكر تاريخ العدد الذي نقلت عنه، وهذه الطريقة يجب أن تتبع في جميع ما ينقل عن الصحف الأخرى. وسأرسل إليك نسخة المقالة بالبريد العادي.
بقي أن أشير في صدد مقالات «جنون الخلود» إلى وجوب وضع القسم الأكبر من كل مقالة في الصفحة الأولى، وإملاء هذه الصفحة بالعنوان والمقالة المختصة بالعدد، نظراً إلى أهمية الموضوع والنتائج السياسية لهذه الحملة.
كتب إليّ الرفيق جبران مسوح يخبرني أن صاحب صدى الشرق في توكومان كان قد أرسل إلى صاحب أبي الهول يطلب الحصول على مقدار من الأحرف العربية جسم 24. وأنه قد جاءه الجواب بوجود 250 كيلو مستعملة قليلاً بسعر 2.50 «باسس» الكيلو (ريـالين أرجنتينيين ونصف)، فأحب أن تخبرني عن حقيقة حالة هذه الأحرف وبأي سعر يمكن شراؤها في سان باولو.
لا أدري إذا كنت قد وزعت من شرح المبادئ كثيراً. فيجب إرسال كمية إلى الرفيقين إبراهيم طنوس ووليم بحليس وكذلك كمية من نداء الزعيم.
أرسل إليّ ما ينشر عن الحزب، وأخبار جميل ووديع صفدي، وتابع مسألة الأوراق بتشديد للحصول عليها.
سلامي لك وللرفقاء وهنّئ الرفيق فؤاد باسمي على مقالاته. ولتحيى سورية.

أنطون سعاده

__________________

- الأعمال الكاملة بأغلبها عن النسخة التي نشرتها "مؤسسة سعاده".
- الترجمات إلى الأنكليزية للدكتور عادل بشارة، حصلنا عليها عبر الأنترنت.
- عدد من الدراسات والمقالات حصلنا عليها من الأنترنت.
- هناك عدد من المقالات والدراسات كتبت خصيصاً للموقع.