إلى فؤاد مفرج

10/6/1936

حضرة الرفيق المجاهد السيد فؤاد مفرج المحترم،
تلقينا رسالتكم رقم 6 يونيو/ حزيران 1936 واطّلعنا على كل ما جاء فيها. وجواباً عليها نعلمكم أنّ البيان الذي أصدرناه إيضاحاً لعلاقتكم الحقيقية بالحزب دعت إليه اعتبارات سياسية [...](2) لا علاقة لها بما نعرفه فيكم من مقدرة وإخلاص. كما أنّ ذلك لا يعني أننا نسينا أو أن من الممكن أن ننسى الأعمال العديدة التي قمتم بها وأدت إلى الخير.
يمكنكم أيها الرفيق، أن تقوموا بأعمال إذاعية لنشر مبادئ الحزب والدعوة إليها في الأوساط التي تتصلون بها، كما أننا نحبذ نشر المقالات في هذا الموضوع كالتي طالعناها لكم في جريدة المقطم، على أن يتم كل ذلك بصفتكم عضواً مطلعاً لا بأية صفة أخرى رسمية وإننا ننتظر أن تطلعونا على نتائج اختباراتكم وأعمالكم من وقت لآخر.
لتحيى سورية ودمتم للجهاد.

 

أنطون سعاده

__________________

- الأعمال الكاملة بأغلبها عن النسخة التي نشرتها "مؤسسة سعاده".
- الترجمات إلى الأنكليزية للدكتور عادل بشارة، حصلنا عليها عبر الأنترنت.
- عدد من الدراسات والمقالات حصلنا عليها من الأنترنت.
- هناك عدد من المقالات والدراسات كتبت خصيصاً للموقع.