إلى هيئة اللجنة المفوضة

 2/9/1939

إلى هيئة اللجنة المفوضة،
كتبت إليكم في البريد الجوي الماضي في صدد إدارة سورية الجديدة وتحريرها وشؤون أخرى، ولما كانت المدة القصيرة التي مرّت على تقرير أحد أعضاء لجنتكم لم تتناول الشؤون الإدارية النظامية المولجة اللجنة المفوضة القيام بها، فأطلب من هيئتكم في الدرجة الأولى الاهتمام بتنظيم المراسلات الإدارية الرسمية.
وهذه يجب أن تحدث رأساً مع الوكيل العام لمكتب عبر الحدود، ولكن الظروف الحاضرة قد توجد صعوبات تمنع الاتصال المنتظم بينكم وبين مكتب الوكالة العامة لمكتب عبر الحدود.
ولمّا كنتم لم تذكروا لي في رسائلكم الماضية أنكم حققتم الاتصال بالوكيل العام لمكتب عبر الحدود فأريد أن تضعوا هذه المسألة في صدر المسائل التي تحويها رسالتكم القادمة.
ولما كانت لجنتكم المفوضة الهيئة المسؤولة عن إدارة الحركة السورية القومية في البلاد المقيمة فيها ونموها المطرد، أي أنها الهيئة المطلوب منها اتخاذ التدابير والإجراءات المحلية اللازمة لتنظيم إدارة فرع الحركة القومية وشؤونها المالية والإذاعية، فإني أطلب منكم وضع برنامج أعمالكم المقبلة بالتفصيل وبيان بالأعمال التي تمت على يد هيئتكم حتى الآن.
وأعني بالتفصيل الذي يجب أن يشتمل عليه برنامج أعمالكم ذكر التنظيمات الإدارية لجميع أعضاء الحركة، وتنظيم الشؤون الإذاعية ولجانها وما يطلب منها، وكيفية تنظيم الجباية العامة والمساعي الإذاعية التي تقوم بها اللجنة المفوضة رأساً أو بالواسطة، وما هي الأوساط والمراكز التي توجه إليها الأعمال الإذاعية اهتمامها، ومساعيها وما هي تقديرات النمو لحركة الإدخال التي تقدّرها لجنتكم.
وأريد بهذه المناسبة أن أشير إلى أنه عند تركي مدينتكم كان هنالك أعضاء غير منتظمين في مديريات يرجعون إليها في شؤونهم النظامية والإدارية، فأحب أن يتضمن تقريركم أو برنامجكم التدبير الذي قررته اللجنة المفوضة لتنظيم هؤلاء الأعضاء وضبط أعمالهم وتوجيهها وفسح المجال لهم للقيام بالاتصالات المفيدة للحركة القومية.
وألفت نظر لجنتكم إلى أهمية إيجاد مركز علني لاجتماع الأعضاء وتفاعل الحركة ولممارسة الأمور الرياضية والأدبية التي تعود على الحركة بالنشاط الجسدي والروحي.
وأضع أمامكم إمكانية استخدام النادي الرياضي السوري لهذه الغاية، فيمكن لجنتكم المفوضة أن تشكِّل لجنة من الأعضاء الخبيرين بالشؤون الاجتماعية، من أدبية ورياضية وغيرها لدرس هذه الإمكانية واقتراح التدابير التي يحسن استخدامها للاستفادة من هذا النادي أو للسيطرة عليه، أو لإنشاء نادٍ أو جمعية يمكن أن يؤدي النتيجة عينها.
أريد أيضاً أن ألفت نظر اللجنة المفوضة إلى نوع المسؤولية الملقاة على عاتقها، فهي مسؤولية توجب عليها أن ينسى أعضاؤها جميع المشاحنات والحزازات التي قد تكون تولدت عندهم تجاه بعض العناصر أو الأشخاص في الجالية، وأن تشعر أن مركزها يعلو عن الضغائن والأحقاد الشخصية.
وأن هذا المركز يوجب عليها أن تجد كل تضحية شخصية هينة في سبيل انتصار القضية القومية التي تجعلنا أمة واحدة واجباً على أفرادها التعاون المستمر تحت كل الظروف.
يجب على اللجنة أن تشعر أن نطاق عملها لا ينحصر في المدينة التي تألفت فيها بل يتناول البلاد كلها.
وبناءً عليه أطلب من اللجنة المفوضة أن يتضمن تقريرها وبرنامجها المنهاج الذي ستنهجه والخطة العملية التي قررت المسير عليها لمد الحركة القومية في الولايات الأخرى، مع الاهتمخام بوجوب إيجاد التوازن بين اتساع نطاق الحركة ونمو قوة مركزها فلا تصبح والأطراف أثقل من أن يحملها المركز.
أوصيكم بالانتباه الكلي إلى كل ما يبدو وما قد يُضمَر من أعمال السيدة سلمى صائغ ومساعيها، ولا تغفلوا عن موافاتي بكل خبر عنها.
ارسل إليكم بالبريد العادي مراسيم إدارية تتعلق بمجلس إدارة سورية الجديدة وصلاحياته، ليجري تنفيذها والعمل بأحكامها.
ولتحيى سورية.

تأخر إرسال هذا الكتاب سهواً.
مرسلة بالبريد العادي المراسيم المختصة بمجلس إدارة سورية الجديدة.

 

أنطون سعاده

__________________

- الأعمال الكاملة بأغلبها عن النسخة التي نشرتها "مؤسسة سعاده".
- الترجمات إلى الأنكليزية للدكتور عادل بشارة، حصلنا عليها عبر الأنترنت.
- عدد من الدراسات والمقالات حصلنا عليها من الأنترنت.
- هناك عدد من المقالات والدراسات كتبت خصيصاً للموقع.