إلى هيئة اللجنة المفوضة المركزية

10/12/1939

حضرة هيئة اللجنة المفوضة المركزية،
تحية سورية قومية،
كان أكثر اهتمامي في المدة الماضية بتنظيم شؤون سورية الجديدة، ورغم عدم انتهائها تماماً أوجّه شيئاً من الاهتمام لمخاطبة اللجنة المفوضة كي ألفت نظرها إلى وجوب الاستفادة من الظروف الحاضرة لاكتشاف عناصر جديدة ضرورية للحزب، فأكرر عليها ما قلت سابقاً عن وجوب نسيان كل ذاتية في سبيل توحيد العناصر الصالحة للعمل في الحزب.
وأطلب أن تخبرني ما هي الأعمال التي قامت بها من الوجهتين الإدارية والإذاعية؟
هل جرت مراسلات مع أشخاص في داخلية البلاد وفي أماكن أبعيدة؟
هل حدثت حركة انضمام في مدن أخرى أم لا؟
ما هو نوع الوسائل المستخدمة من قِبل اللجنة لإيجاد مراكز في الداخلية؟
ما هي النقط الأساسية التي يتضمنها برنامج عمل اللجنة؟ ماذا تحقق منها وماذا لا يزال تحت التحقيق؟
من حيث مجلس إدارة سورية الجديدة، إن ما أطلبه أنا من الرفيق فؤاد بندقي هو الحصول على وثيقة تثبت الأساس الذي نشأت عليه الجريدة. وهذه الوثيقة هي الوحيدة التي أطلب أن تكون موقعة توقيعاً قانونياً صريحاً.
أما عما يختص بوقائع مجلس إدارة سورية الجديدة فيسمح لرئيس المجلس بأن يوقّع بتوقيع مستعار بعد أن يسجل هذا التوقيع تسجيلاً رسمياً في دائرة اللجنة المفوضة المركزية.
فما على الرفيق المذكور إلا أن يسجل بكتاب صريح منه التوقيع الذي يريد الإصطلاح عليه، وبعد ذلك يعرف بهذا التوقيع، ويمكنه استعماله بصورة قانونية. وهكذا يمتنع التعرض لأي خطر.
وهذه هي الطريقة الوحيدة التي أقبل بها تعيين الحالة الثابتة لوضعية سورية الجديدة من جهتي أنا.
ولتحيى سورية.

أنطون سعاده

__________________

- الأعمال الكاملة بأغلبها عن النسخة التي نشرتها "مؤسسة سعاده".
- الترجمات إلى الأنكليزية للدكتور عادل بشارة، حصلنا عليها عبر الأنترنت.
- عدد من الدراسات والمقالات حصلنا عليها من الأنترنت.
- هناك عدد من المقالات والدراسات كتبت خصيصاً للموقع.