إلى هيئة اللجنة المفوضة

8/5/1940

إلى هيئة اللجنة المفوضة،
وردني كتاب هيئتكم الذي قصد منه أن يكون شبه تقرير عن الحالة، وسأجيبكم عليه فيما بعد.
الآن أكتب على عجلة لأطلب منكم أن تأخذوا علماً بأنه قريباً ستصل إلى سان باولو زوجة الرفيق إلياس فاخوري، الرفيقة مريانا فاخوري، وبأنه يجب التحفظ كثيراً مع هذه الرفيقة المخلصة للقضية ولكنها تحب الادعاء والابتهار.
وهي هنا كانت أول سيدة سعت في سبيل نشر دعوة الحزب، ولكنها فيما بعد رمت إلى استغلال اسم الزعيم وشخصيته لتظهر شخصيتها، وأدى هذا الأمر إلى تشويش في الأذهان جعل الأمر يقتضي فتح أكثر من تحقيق واحد بشأنها.
فأطلب منكم أن يكون قبولها في الأوساط القومية باحترام، ولكن بتحفظ شديد، وهذا يعني أنه يقتضي تبليغ هذا الأمر إلى الرفقاء الكتومين والرصينين فقط، ويجب حذف قسم كبير من ادعاءاتها، ولكن في الوقت نفسه يجب تركها تحرك الأوساط النسائية أولاً. وبعد ذلك يجب أن تتصل السيدات اللواتي يقبلن على الحركة بالزعيم رأساً.
أرسلت إليكم تعميماً بالبريد البحري المسجل فيجب تبليغه إلى جميع الأعضاء العاملين في البرازيل.
ولتحيى سورية.

أنطون سعاده

__________________

- الأعمال الكاملة بأغلبها عن النسخة التي نشرتها "مؤسسة سعاده".
- الترجمات إلى الأنكليزية للدكتور عادل بشارة، حصلنا عليها عبر الأنترنت.
- عدد من الدراسات والمقالات حصلنا عليها من الأنترنت.
- هناك عدد من المقالات والدراسات كتبت خصيصاً للموقع.