إلى نصوح الخطيب

28/6/1938

عزيزي نصوح،
إني مشتاق جداً لمعرفة أخباركم، فمنذ أن غادرت بيروت حتى الآن وأنا لا أعرف سوى ما بلغته بالتلفون. وحتى الآن لم يصل إليّ البريد الذي أرسل إلى عمّان وأنا هنا أنتظر. ومهما يكن من الأمر فأظن أنّ حسابي كان مضبوطاً، وسيدرك أعدائي وأعداء القضية أنّ من الغباوة الخطيرة التفكير في مهاجمة النسر وقصّ جناحيه، وإذا كان النسر جريحاً فإنّ ذلك يكون أشد خطراً.
والآن يجب التفكير بجد في تهيئة الجو لي لرحلتي التي أرى أنه يجب القيام بها لربح الوقت وتنظيم قوة المهاجرين العظيمة في سبيل القضية القومية. وهذا يعني أنه يجب أن تصدر الإذاعة بلاغاً بهذا الصدد إلى فروع المهجر، وواحداً إلى الصحافة السورية في الخارج، لإعلان هذه الرحلة وتهيئة الجو لي للحملة القومية التي سأقوم بها. ويجب أن يصدر مكتب عبر الحدود التعليمات اللازمة الإدارية وغيرها إلى المسؤولين لاتخاذ التدابير الإدارية والإذاعية اللازمة كل في منطقته. وأرى أن تكون رحلتي عن طريق مصر فالشاطئ الذهبي ثم أميركة الجنوبية وبعدها الشمالية أو العكس.
ويمكن الاتفاق مع تايلر لإبراق هذا الأمر، وأريد عنوان مصون [عابدين بك] واسبيردون [ديب] لأخابرهما في هذا الأمر واستخدام شركة التلغرافات عندهما. ويمكن أيضاً مخابرة الوكالة العربية في دمشق بواسطة مأمون [أياس] لإذاعة ما يلزم.
وبهذه المناسبة أقول إنه يجب أن يدفع للسيد جورج فارس ثلاث ليرات سورية هي دين له ويعرف هذه المسألة فرح فرح. ويجب تهيئة إذاعات قوية قد أضع أنا نفسي نصوص بعضها. وأريد الحصول على عنوانات [فؤاد] أبي عجرم وجورج كرم، وخالد أديب، فضلاً عن العنوانات التي طلبتها في الكتاب السابق، وعنوانات أخرى قد تكون مفيدة. ويحسن أن ترسل أنت نفسك ونعمة [ثابت] بعض الكتب الشخصية لتهيئة الأمور.
سأكتب حالاً كتاباً بالبريد الجوي إلى أسد الأشقر أطلعه على عزمي، وأطلب أن يقوم بما يلزم لتأمين سفري. وبهذه المناسبة أكرر وجوب إرسال مئتي نسخة من الطبع الممتاز إليه لتسديد نفقة الكتاب. ويمكنك أنت أن تكتب إلى أسد وإلى خالد [أديب] خصوصاً بينما ترسل إليّ عنوان الأخير. ومما يجب الاهتمام به تأمين وجود كاتب معي يحسن أن يكون أكرم. فإذا كان هو فيجب أن يستعدّ.
وكم كنت أود لو تتمكن أنت من مرافقتي، وكم يكون جميلاً لو تتمكن من القدوم إلى هذا المكان فنتفاهم على أمور كثيرة. وإذا تعذّر عليك الأمر فلعلّ هنالك أحداً يحب أن يصرف أسبوعاً خارج لبنان، والأمر لا يكلف كثيراً فأجرة الباخرة على الظهر نحو ليرتين فلسطينيتين، ومن لارنكا إلى هنا نحو ثمانية شلنات، والبقاء هنا يكلف نحو ست شلنات يومياً. أرسل إليك هذا الكتاب باقتضاب وسأكتب بالبريد العادي فيما بعد. حوّلوا إليّ كل البريد القادم باسمي.

سلامي للماما وللجميع ولتحيى سورية.

29/6/1937
بعد: رأيت أن أضيف على الكتاب ما يأتي:
إني مرسل كتاباً إلى وليم [سابا] وفيه تعيينات وتعليمات ومن ضمنها تعيينك مستشاراً في «المام» في عضوية «الكمية المجهولة». وهذا الكتاب إلى وليم أرسله باسم سامي في «ف. س» من فئة مساء الأربعاء. وإني أحب أن تنتظم أعمال هذا المكتب وتنمو بكل عناية وضبط.
أريد أن أعرف شيئاً عن معروف صعب واستعداداته وعن جبران [جريج] وماذا يعمل. فلتأخذ الداخلية هذا الأمر ولتخابرني في صدد الحالة وإجراءاتها. ولترسل إليّ لائحة بأسماء «الأمناء» وعنواناتهم.
كذلك أريد نسخة من دروس التربية القومية العامة والمختصة ويجب أن يعاد النظر في رسم البدلة وأن ترسل إليّ نسخة، ملونة أو غير ملونة، عن اللباس. وهذه أمور يجب الإسراع فيها.
بلِّغ عبد الله [قبرصي] وجوب عقد المحكمة واتخاذ القرارات النهائية بخصوص أعضاء متهمين تهماً متعددة كجان حايك وغيره. وأن يكتب إليّ بصدد الأعمال الجارية وأخبار دار العدل ولتحيى سورية.
بعد: أظن أني كتبت إليك في أمر الكتاب نشوء الأمم ووجوب إرسال نسخ منه إلى الصحافة المصرية والصحافة السورية عبر الحدود. ويمكنك أن تكتب على كل نسخة مهداة: هدية المؤلف إلى جريدة ..... فقط.

** نصوح الخطيب إسم مستعار لفخري معلوف.

أنطون سعاده

__________________

- الأعمال الكاملة بأغلبها عن النسخة التي نشرتها "مؤسسة سعاده".
- الترجمات إلى الأنكليزية للدكتور عادل بشارة، حصلنا عليها عبر الأنترنت.
- عدد من الدراسات والمقالات حصلنا عليها من الأنترنت.
- هناك عدد من المقالات والدراسات كتبت خصيصاً للموقع.